صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

أهالى «المواردى» تحت رحمة «حصر المحافظة» المخالف للواقع

15 اكتوبر 2017



كتب-  بشير عبد الرءوف

 

يواجه أهالى السيدة زينب أزمة مع مسئولى الحى؛ على خلفية نقل محافظة القاهرة سكان منطقة المواردى؛ لتطويرها وتأهيلها عمرانيًا.
ورغم أهمية المشروع؛ إلا أن هناك بعض المعوقات تقف عثرة فى طريق الأهالى الذين أكدوا أن «كشف الحصر القديم الذى أعدته المحافظة لسكان المنطقة، يخلو من بعض الأسماء الأصلية من قاطنى المساكن، فيما رُصدت بعض الأسماء التى لا تقيم بالمنطقة».
الأزمة تكمن - بحسب الأهالى - فى أن المساكن التى يقيمون فيها، ستهدم؛ لتطوير المنطقة عمرانيًا، دون الحصول على الوحدات السكنية البديلة، وأن طريقهم الوحيد هو تقديم تظلم للحى، لحين بحثه والبت فى أحقيتهم من عدمه، إلا أنه لحين البحث والبت، ستكون السيدات وبناتهن بلا مأوى.
أحد المواطنين قال لـ«روزاليوسف»: «إن المنزل الذى يقطنه ملكًا لوالده، ولم يكن بينهم أى غرباء، إلا أن كشف الحصر شمل أحد الأسماء التى لا تمت لهم بصلة، كما أن شقيقته التى تدعى حميدة حسونة على، كانت تقيم فى غرفة مستقلة بالمنزل الكائن فى 3 حارة حماد، وتم ضمها فى الحصر أنها تقيم مع شقيقتها فى غرفة مشتركة».
«المواطن» قدم جميع المستندات التى تؤكد أنها تقيم بغرفة مستقلة، وأن كشف الحصر يخالف الواقع، ولكن الموظف المختص يشدد على تنفيذه لكشف الحصر الذى أعد عام 2004، رغم مخالفته للواقع.. ومن «حارة عشماوى» التقينا المواطنة صلوحة محمد التى قالت:» «إن زوجها توفى قبل صدور الرقم القومى، وأحقيتى فى الحصول على وحدة سكنية تتطلب وجود قسيمة زواج مميكنة لزواجها الذى عقد عام 1959، أى قبل إنشاء السجل المدنى».
فى السياق ذاته، تقول سميرة البستاوى، إنها متعاقدة على تليفون أرضى بوحدتها بالمواردى منذ عام 2004، ورغم ذلك سقطت من كشف حصر عام 2004 واعتبرها كأنها لم تكن، وهو «الكشف» الذى تستند إليه المحافظة فى أحقية توفير سكن بديل.
 وتشكو إحدى الأسر، أن أزمتهم فى تشابه اسم والدهم المتوفى، مع آخر من الذين تسلموا وحدة سكنية سابقًا، وهو ما يجعل المسئولين يرفضون الاعتراف بالقيد العائلى الذى يؤكد أن والدهم شخص غير الذى تسلم وحدة سكنية من قبل.
من جهته أكد حسام رأفت، رئيس حى السيدة زينب، أنه سيتم عقد لجنة لبحث التظلمات المقدمة من الأهالى، برئاسة جيهان عبد الرحمن، نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية؛ لبحث تظلماتهم والوقوف على المستحقين على الطبيعة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه

Facebook twitter rss