صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خاص

رسالة مواطن فيومى إلى الأنبا إبرام

24 اغسطس 2017



فى البداية أنا لست من المنزعجين من ترك الأنبا إبرام للفيوم بل أرى أن كل إنجازت الرجل تبتعد عن روح المسيحية والخدمة الروحية فدير الأنبا إبرام بمنطقة العزب هو لا يحمل من الدير إلا المسمى فقط ولكن فى داخله حمامات سباحة ونادى فروسية، فى الوقت الذى لم ينشىء الأنبا إبرام مدرسة للتعليم.
وعلى كل حال فأنا أصدق أن الأنبا إبرام يحتاج فعلا إلى الخلوة الروحية وهذا نابع من مشكلة سيطرة الرهبان على الكنيسة وهى مشكلة متشابكة حيث تتعرض نفوسهم لصراع المتناقضات وهو صراع مرير حيث إن مبادى الرهبنة عكس مبادئ حياة الأسقف تماما فالرهبنة حركة علمانية ورفض كبار مؤسسيها وهم الأنبا أنطونيوس والأنبا باخوميوس وغيرهم أى درجات كهنوتية حيث تقوم على الفقر  والطاعة والعفة أما الأسقفية فتقوم على السيادة حيث لقب سيدنا الذى يطلب الطاعة من الآخرين  وبدل الفقر تجد أحدث السيارات  والعمل وسط السكرتيرات  فيخرج الراهب إلى العالم بكل مافيه وبكل ماهرب منه للصحراء هنا يكمن الصراع وأظن أن هذا الصراع هو الذى اشتعل فى نفس الأنبا إبرام وأدرك أن عودته لديره هى الأفضل لخلاص نفسه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss