صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 مارس 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

.. وفتحت أبواب الدير

8 اغسطس 2017



 أسيوط- إيهاب عمر

احتفل الأقباط الأرثوذكس فى مصر أمس ببدء صوم السيدة العذراء والذى يستمر أسبوعين، وينتهى فى 22 أغسطس الجارى ويعد آخر صوم قبل صوم الميلاد الذى يبدأ فى شهر نوفمبر المقبل.
وشهد دير العذراء بجبل درنكة بأسيوط الاحتفال الرئيسي، إذ أعلن الدير فتح أبوابه لاستقبال الزائرين، بمناسبة صوم العذراء، وتم توفير ٢٠ حافلة لنقل الزوار من البوابة الخارجية إلى موضع الاحتفال، وتركيب ١٧ بوابة إلكترونية مع منع صعود السيارات العامة والخاصة نحو الطريق الصاعد المؤدى لكنيسة الجبل أو استراحات الدير.
ويعد صوم العذراء مجالا للنهضات الروحية فى غالبية الكنائس، التى تعد له برنامجا روحيا لعظات كل يوم، وقداسات يومية أيضًا فى بعض الكنائس، حتى الكنائس التى لا تحمل اسم العذراء، ويقام عيد كبير للسيدة العذراء فى كنيستها الأثرية بمسطرد التى شهدت استحمام السيد المسيح فى بئر بها، وتأسست فى القرن الثانى عشر الميلادى، وكان من تقاليد الآباء البطاركة، أن يقيم البطريرك بها قداسا يوم 21 طوبة بالتاريخ القبطى وهو يوم وفاة السيدة العذراء.
وصوم العذراء يهتم به الأقباط فى مصر، وبخاصة السيدات، اهتمامًا كبيرا، وهناك الكثيرون يصومونه (بالماء والملح) أى بدون زيت وكثيرون يضيفون عليه أسبوعًا ثالثًا كنوع من النذر، ويرجع الاهتمام بهذا الصوم إلى محبة الأقباط للعذراء التى زارت بلادهم وباركتها، وتركت آثارًا لها فى مواضع متعددة فى كنائس.
وفى عظته الأسبوعية يوم الأربعاء الماضي، هنأ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأقباط بصوم العذراء، موضحا أن هذا الصوم مقدس لدى الأقباط بل إن البعض يضيف للصيام أسبوعا ثالثا لتكريم السيدة العذراء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

د. إبراهيم العسال أستاذ الحضارة يرصد: أمهات الأمراء والسلاطين فى التاريخ الإسلامى «السيدة قاسم» كان لها دورًا بارزًا فى صعود نجم أحمد بن طولون
انطلاق حوار «التعديلات الدستورية».. والشعب سيد قراره
الأمهات.. أبطال فى مواجهة السرطان
النقيب عمر عطيتو «الفدائى»
خطر على العالم
الصناعة: إجراءات عاجلة لوقف تضخم الفاتورة الاستيرادية
صحة المصريين على رأس أولويات الرئيس

Facebook twitter rss