صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

تجديد دماء حراس الوطن

31 يوليو 2017



تجديد للدماء، تصعيد للناشطين المتحركين على الأرض وأصحاب الفكر ومن لهم القدرة على التوصل للخيوط الأمنية الجنائى منها والسياسى والمتطرف بجميع أشكال الجريمة.
حركة تنقلات تكشف اتجاها جديدا لدى من يتولى أهم وزارة مسئولة عن الأمن الداخلى لمصر.. مهمتها تحقيق معادلة ليست بالهينة تتضمن توفير الأمن للمصريين فى مساكنهم وشوارعهم وأحيائهم ومحافظاتهم، وبموازاة ذلك الحفاظ على مؤسسات الدولة التى هى ملك أصلا لمواطنيها.
إن إعادة وجوه يشهد لها بالكفاءة إلى العمل الأمنى ضمن حركة الداخلية الأخيرة التى أقرها الوزير مجدى عبد الغفار مساء السبت الماضى يؤكد تدعيم الوزارة بالخبرات التى ترسم الخيوط وتنشر أفكارا جرى تجريبها فى سنوات الأزمات للضباط الشباب وتمنحهم علما أمنيا يزيد مما اكتسبوه فى تدربياتهم ودراستهم ويسمح بالقضاء على الإرهاب وتتبع خيوطه لإجهاض أى عمليات غادرة بتحركات استباقية.
استحدثت الوزارة المسئولة عن أمنك وأمننا وأمن جميع المواطنين دون أى تمييز، قطاعا لمكافحة المخدرات، ما يعنى السير على نهج جديد بإرادة حاسمة لضرب المتاجرين بعقول المصريين ومغيبيهم والتفرغ لهم لتفريغ مصر من المخدرات التى تعد سببا رئيسيا فى ابتعاد الشباب عن الإنتاج والعمل.
الوزارة أيضا أوجدت إدارة «الجريمة المنظمة» والمعنية أولا بمكافحة الأسلحة غير المرخصة التى انتشرت بصورة عانى منها الكثير من أبناء الوطن عقب أحداث يناير 2011 لتعقبها والتصدى لمن يحملها ويروع بها المصريون.
ولم يفت الحركة الجديدة أن تتضمن إنشاء إدارة تختص بمكافحة الهجرة غير الشرعية، حفاظا على شباب مصر من الضياع وسط أمواج البحر بين غرقى أو مفقود؛ لأن بلدهم بهم أولى وفى سبيل ذلك ستسعى لتعميم نشرات توعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية وكذلك التصدى لعصاباتها فى جميع المواقع.
ضخت الداخلية دماء شابة ضمن هذه الحركة، بترقية 7285 ضابطا من دفعات 94 وحتى 2016 وخاصة ترقية الكثيرين منهم إلى رتبة رائد للمسارعة بخطى التغيير نحو عصر جديد وتجديدا لدماء الشباب.
إن حجم التحديات الجسام ووجود الجماعات الظلامية التى طالما استهدفت أبناء الشرطة الساهرين فى أرجاء مصر، لم تمثل عائقا على مسيرة أمنية واثقة نحو تحديث شامل وتجديد وابتكار الأساليب المستخدمة لإحباط ما من شانه الإضرار بالوطن والمواطن.
نرى أن أبلغ مثال جسدته الجهود التى بذلها رجال الوزارة وقطاع الأمن الوطنى الأكفاء لضبط عناصر خلية البدرشين وأسلحتهم وعتادهم، الذى لا يتصور عاقل ما الذى كان فى مقدورهم أن يفعلوا فى مصر ويكون له تداعيات كارثية لو تركوا أحرار الحركة!
تحية لوزارة الداخلية قادة وضباطا وأفرادا وجنوداً؛ لأنهم يبذلون الغالى والنفيس بمشاركة أبطال قواتنا المسلحة الباسلة فى حماية الوطن والأرض والعرض.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss