صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

تقارير

اسأل. أبدع. انطلق. بقوة شبابها.. تبنى مصر

23 يوليو 2017



أعد الملف - أحمد إمبابى

«بقوة شبابها.. تحيا مصر» كان هذا هو الشعار الذى أعلنه الرئيس عبدالفتاح السيسى إيذاناً منه ببدء مشروع كامل لتمكين الدولة للشباب ومشاركتهم فى الحياة العامة والاستفادة من قدراتهم، إيماناً من الدولة بأهمية الشباب فى صياغة حاضر مصر وصناعة مستقبلها.
كان هذا الإعلان فى التاسع من يناير من عام 2016، وهو العام الذى قدر له أن يكون عام الشباب المصرى، ومنذ ذلك التاريخ تعددت الفعاليات والمؤتمرات وبدعم مباشر من الرئيس لتدريب وتأهيل وتمكين الشباب حتى يكونوا نواة لمسئولى الغد ويحملوا راية تقدم مصر ورفعتها.
أحد أهم مميزات فترة حكم الرئيس السيسى، هو ما سطرته الدولة من صفحة مختلفة للتواصل مع الشباب، فللمرة الأولى يخصص الرئيس وقتا بالساعات للحوار ومناقشة الشباب فى مؤتمرات دورية، تواصل يشارك فيه جميع المسئولين بالدولة، يستمع فيه الجميع للشباب، حتى باتت مؤتمرات الشباب نافذة الدولة للرأى العام تشرح وتوضح وتبين حقائق التحديات التى تواجهها.

«أبدع.. انطلق»، كان هو شعار المؤتمر الوطنى الأول للشباب، الذى نظمته الدولة فى نهاية أكتوبر 2016 كختام لمجموعة من الفعاليات نظمتها الدولة فى عام الشباب، لكن ما شهدته أروقة المؤتمر وجلساته من نقاشات راقية ومشاركات واعية من 3 آلاف شاب تم دعوتهم، كانت مفاجأة حقيقية للقيادة السياسية والمسئولين بالدولة لتكرار ذلك المشهد لاستمرار تواصل الرئيس مع الشباب.
بالفعل استجاب الرئيس لرغبة الشباب بتنظيم مؤتمرات دورية يشارك فيها الشباب من مختلف المحافظات، وكانت النتيجة أن نظمت الدولة 3 مؤتمرات دورية بالقاهرة فى ديسمبر 2016، وفى أسوان لشباب مدن الصعيد فى نهاية يناير 2017، ثم فى الاسماعيلية فى إبريل 2017.
ليس هذا فقط.. طورت إدارة المؤتمر من التواصل المباشر مع الرئيس، وحرصا على فتح قنوات تواصل لجميع المواطنين حتى من غير المشاركين بالمؤتمر، أطلقت مبادرة «اسأل الرئيس» بداية من المؤتمر الدورى الثالث بالاسماعيلية فى ابريل الماضى والتى يمكن من خلالها لأى مواطن أن يطرح سؤالاً على الرئيس وسوف يقوم بالإجابة عن بعض هذه الأسئلة.
4 مؤتمرات نظمتها الدولة للشباب، منها ثلاثة مؤتمرات دورية، خرج بها الشباب بمجموعة من المكاسب والقرارات التى اتخذتها القيادة السياسية استجابة لهم، بما يعكس صدق النية والإرادة فى تمكين الشباب واشراكهم فى بناء مصر الحديثة.. وحتى تتضح الصورة نفند أبرز تلك المكاسب حتى الآن:
مؤتمر شرم الشيخ - أكتوبر 2016
بعد نقاش دام ثلاثة أيام بمشاركة الرئيس وكبار المسئولين فى الدولة، خرج المؤتمر الوطنى الأول للشباب الذى عقد فى نهاية أكتوبر 2016، بثمانى توصيات أعلن عنها الرئيس فى جلسته الختامية، أبرز تلك التوصيات التى تم تحقيقها كان:
- تشكيل لجنة وطنية من الشباب، تقــوم بإجـراء فحــص شامــل ومراجعة لموقف الشبـاب المحبوسين على ذمة قضايــــا، ولم تصـدر بحقهم أى أحكــام قضائيــة، وبالفعل تم تشكيل تلك اللجنة وتم اعداد أكثر من قائمة، حيث أصدر الرئيس قرارين بالإفراج عن 285 شخصا على دفعتين بعد مراجعة حالاتهم القانونية، وتم إرسال قائمة ثالثة، بل طلب الرئيس أن تشمل القوائم من صدر بحقهم أحكام نهائية.
- قيام رئاسة الجمهورية بالتنسيق مع جميع أجهزة الدولة نحو عقد مؤتمر شهرى للشباب.
- قيــام الحكومــة بالتنسيـق مــع الجهات المعنية بالدولـة بدراسـة مقترحـات ومشروعـات تعديــل قانــون التظاهـــر المقدمة مــن الشبــاب خــلال المؤتمــر، وهو ما تحقق بالفعل.
- عقد حـوار مجتمعى شامل لتطوير وإصلاح التعليم يشارك فيه جميع المتخصصين والخبراء بهدف وضع ورقة عمل وطنية لإصلاح التعليم، وهو ما تحقق فى مؤتمر عام عقد فى نوفمبر الماضى على مدى يومين.
- تكليـف الحكومـة بالتنسيـق مـع مجلـس النـواب للإسـراع بالانتهـاء من إصـدار التشريعات المنظمة للإعلام والانتهاء من تشكيل الهيئـات والمجالس المنظمة للعمل الصحفى والإعلامى، وهو ما تحقق بالفعل حيث تم تشكيل الهيئات الاعلامية الثلاث، والتى تشارك فى صياغة قوانين الصحافة والاعلام لضبط المنظومة الاعلامية ومراقبة أدائها.
مؤتمر الشباب بالقاهرة - ديسمبر 2016
فى ديسمبر 2016، استضافت القاهرة أول مؤتمر دورى للشباب، شارك فيه ألف شاب، وتحدث فيه 29 متحدثاً بينهم 15 شابا خلال 6 جلسات وورشة عمل.
وجاءت توصيات هذا المؤتمر الذى استمرت فعالياته يوما واحدا بمجموعة من التكليفات للحكومة استجابة لمناقشات الشباب، أهمها إعداد دراسة بوضع قانون التظاهر الذى تمت الموافقة عليه فى شهر ابريل الماضى.
- كما كلف الرئيس الحكومة بتقديم طلب إلى مجلس النواب بإعادة مناقشة قانون الجمعيات الأهلية بما يتناسب مع طبيعة عملها.
مؤتمر الشباب أسوان - يناير 2017
فى يناير 2017، استضافت مدينة أسوان المؤتمر الدورى الثانى للشباب على مدى يومين بمشاركة 1300 شاب وفتاة من محافظات الصعيد، ويعد المؤتمر خطوة غير مسبوقة من الدولة المصرية تهدف الى الاستماع الى شباب الصعيد وتمكينهم من المشاركة فى عملية اتخاذ القرار.
وشهد المؤتمر العديد من الجلسات وورش العمل ناقش من خلالها الشباب العديد من القضايا والموضوعات المهمة مثل تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمشاركة السياسية للشباب، واهم التحديات والفرص الموجودة بصعيد مصر.
وكان من أهم مكاسب هذا المؤتمر قراراته، حيث استجاب الرئيس لطلب أحد شباب أسوان وقام بزيارة محطة صرف كيما أسوان، وطلب الرئيس من الحكومة ووزارة الاسكان سرعة تطويرها وهو ما تم بالفعل.
- ومن توصيات المؤتمر قرار الرئيس بإنشاء الهيئـة العليـا لتنمية جنوب مصر، التى تهدف إلى الارتقاء بالخدمات العامة وتوفير فرص عمل والعناية بآثار النوبة، باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه خلال الخمس سنوات القادمة.
- تخصيص 320 مليون جنيه للانتهاء من جميع المشروعات التنموية بمنطقة نصر النوبة ووادى كركر قبل نهاية يونيو 2018.
- إطلاق مشروع قومى لإنشاء مناطق صناعية متكاملة للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتبدأ المرحلة الأولى منه بإنشاء 200 مصنع صغير بكل محافظة من محافظــات الصعيــد خـــلال الستــة شهور القادمة.
- توسيـع نطـاق إجراءات الحمايـة الاجتماعية مــن خلال تطوير برنامج تكافل وكرامة، ليتضمن برامج تشغيل لأبناء الأسر التى يشملها البرنامج من خلال إطلاق مشروعات كثيفة العمالة.
- زيادة الجهود الموجهة لتحسين مستوى جودة الحياة بالصعيد من خلال العمل على استمرار تكثيف الجهود فى مجالات الصحة والتعليم والنقل والإسكان.
- الإسراع فــى تنفيذ مشروع المثلث الذهبى قنا - سفاجا - القصير على خمس مراحل متتالية، والذى يهدف إلى إنشاء مناطق للصناعات التعدينية ومناطق سياحية عالمية بحيث يصبح هذا المثلث منطقة عالمية جاذبة للاستثمار.
- تحويل أسوان إلى عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية والاحتفال بمرور 200 عام على اكتشاف معبد أبوسمبل للترويج السياحى لمصر.
- استبعاد منطقة «خور قندى» المقدرة بمساحة تبلغ 12 ألف فدان والمطروحــة بشركـــة الريـف المصــرى، مع وضع تصور متكامل بشأن هذه المنطقة خلال فترة لا تتعدى ثلاثة أشهر.
- مراجعة موقف من لم يتم تعويضه فى الفترات السابقة لإنشاء السد العالى وما تلاها من خلال لجنة وطنية تشكل من الجهات المعنية على أن تنهى اللجنة أعمالها خلال ستة أشهر على الأكثر.
مؤتمر الشباب بالاسماعيلية - إبريل 2017
فى نهاية إبريل 2017، ومع احتفالات الدولة المصرية بعيد تحرير سيناء، استضافت مدينة الاسماعيلية المؤتمر الدورى الثالث للشباب بمشاركة 1200 شاب وفتاة من محافظات إقليم قناة السويس وسيناء.
فى هذا المؤتمر أعلن الرئيس أن الدولة قطعت شوطاً كبيراً فى تنفيذ التوصية الصادرة عن مؤتمر شرم الشيخ.. بإنشاء أكاديمية وطنية لتدريب وتأهيل الشباب.. وذلك بالتعاون مع كبرى المعاهد والمراكز المتخصصة بهذا الشأن فى كل دول العالم.
وأعلن الرئيس بشكل رسمى استجابته لاقتراح شباب المؤتمر بدعوة شباب العالم للمشاركة فى المؤتمر السنوى بمدينة شرم الشيخ - أكتوبر 2017 - لتكون رسالتنا للعالم رسالة سلام وتنمية ومحبة. واعلن الرئيس استجابته لشباب المؤتمر أيضا بإعلان عام 2018 عاماً لذوى الإعاقة.. والذين يستحقون منا جميعاً المزيد من الاهتمام بهم وتعظيم رعايتهم.

اسأل الرئيس بالإسكندرية

غدا.. افتتاح المؤتمر الدورى الرابع للشباب بمشاركة السيسى

تنطلق بمدينة الإسكندرية غدا الاثنين وعلى مدار يومين فعاليات المؤتمر الوطنى الدورى للشباب فى نسخته الرابعة بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.
المؤتمر من المقرر إقامته بقاعة المؤتمرات الكبرى بمكتبة الإسكندرية بحضور ما يقرب من ١٣٠٠ شاب، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الأحزاب السياسية ورؤساء النقابات المهنية ورؤساء الجامعات والمثقفين والصحفيين والإعلاميين وممثلى المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى لحقوق الإنسان.
وتتضمن مجموعات الشباب المدعوة لحضور المؤتمر الشباب المرشحين من محافظات إقليم غرب الدلتا وهى الإسكندرية ومطروح والبحيرة وكفر الشيخ، شباب جامعات محافظات إقليم غرب الدلتا، شباب تقدموا بطلب حضور المؤتمر على الموقع الإلكترونى، شباب الدفعة الثانية من البرنامج الرئاسى ممن ينتمون لمحافظات إقليم غرب الدلتا، ممثلى شباب جمعيات رجال الأعمال، أمناء الشباب فى الأحزاب السياسية، مجموعة من الشباب العاملين فى الجمعيات الأهلية والعمل التطوعى.
وتخضع معايير اختيار الشباب الحضور لمبدأ أن يكون ٦٠٪ على الأقل من الحاضرين يشاركون فى المؤتمر لأول مرة.
وكانت الصفحة الرسمية للمؤتمر الوطنى للشباب قد أعلنت عن فتح باب استقبال الاستفسارات والاقتراحات من خلال مبادرة «اسال الرئيس» على الموقع الرسمى.

«PLP».. أول خطوات تمكين الشباب للقيادة

استهداف 2500 شاب بمختلف المجالات وإخضاعهم للبرنامج التأهيلى

فى خطوة عملية تؤكد إرادة الدولة لتمكين الشباب والاستعانة بهم فى المناصب القيادية، أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى فى سبتمبر 2015 البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة، خلال مشاركته فى فعاليات أسبوع شباب الجامعات بمدينة الإسماعيلية. ويستهدف البرنامج تأهل وتدريب 2500 شاب فى مختلف المجالات وإخضاعهم لبرنامج تأهيل علمى يمكنهم من المشاركة فى القيادة، حيث تم وضع معايير البرنامج لاختيار الشباب من سن 20-30 سنة، عبر دورات تستمر 8 أشهر. وبالفعل تم الانتهاء من الدورة الاولى للبرنامج وضمت 500 شاب، وتم الاستعانة بهم فى عدد من مؤسسات الدولة منها رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب والوزراء والمحافظات، كما تم اختيار دفعة ثانية تضم 500 شاب مازالت فى مرحلة التدريب حاليا. وحرص الرئيس السيسى على أن يلتقى شباب البرنامج أكثر من مرة، كما شارك فى نماذج محاكاة الدولة المصرية التى قام بتنظيمها شباب البرنامج من خلال طرحه تساؤلات حول كيفية إدارة بعض الملفات الشائكة فى مصر، وأكد أن ما يطرحه الشباب من تأكيدات على وجود خلل فى المحليات إنما هو أمر واقع وأن دوركم يتمثل فى كشف ومحاربة هذا الفساد. وبعد نجاح تجربة البرنامج وعد الرئيس بانشاء برنامج خاص للشباب من هم فوق سن الثلاثين ومن حملة الماجستير والدكتوراه لتأهيلهم وتدريبهم حتى يتم اختيارهم كوزراء ومحافظين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
كاريكاتير أحمد دياب
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss