صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

رئيس قطاع حماية النيل: السجن و 200 ألف جنيه غرامة عقوبة التعديات فى القانون الجديد

11 يوليو 2017



حوار - ولاء حسين

 
كشف المهندس صلاح عز فى حوار  لـ«روزاليوسف» عن عدد من المفاجآت بملف تعديات الكبار على نهر النيل، وأبرزها وضع جدول زمنى لإزالة كل تعديات كبار رجال الأعمال والساسة والوزراء السابقين، ومع الانتهاء من مشروع قانون جديد للرى وحماية النيل يتضمن عقوبات تصل للسجن والغرامة 200 ألف جنيه كعقوبة للتعدى على نهر النيل وردمه والبناء داخل حرمه، أو تلويثه، بينما أشار إلى أن هناك ملفًا لا يقل خطورة فيما يتعلق بتعديات نهر النيل متمثلا فى وجود مساجد وكنائس كثيرة تم بناؤها داخل حرم النيل، وهو الملف الذى مازال يمثل معضلة كبيرة لصعوبة هدم دور عبادة، بينما أشار إلى أن مشروع ممشى أهل مصر والذى تنفذه الوزارة بالتعاون مع عدة جهات لتطوير واجهة نهر النيل وعمل ممشى على جانبيه به حدائق ومتنزهات بات يمثل متنفس الغلابة من الاسر المصرية التى لم تكن تستمتع بمنظر النيل.. وإلى نص الحوار..
■ ما آخر  المستجدات الخاصة بحملات ازالة تعديات نهر النيل؟
- حملة  إنقاذ النيل نجحت منذ اطلاقها فى ازالة  23 ألفًا و500 ألف تعد على حرم نهر النيل، وتتضمن تعديات كانت تندرج تحت بند يصعب إزالتها تسمى تعديات الكبار، وتم ازالتها فى إطار الحملة القومية لاسترداد الأراضى الدولة، وحملات الإزالة مستمرة فى جميع المحافظات بشكل يومى، حتى القضاء على المخالفات وإعادة الشىء لأصله مرة أخرى، والوزارة عازمة على الاستمرار فى تنفيذ حملات إزالة التعديات على نهر النيل حتى يتم القضاء عليها تحت مظلة الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل، وبالتواصل مع قيادات وزارة الداخلية لتوفير أفضل درجة من درجات التأمين للقائمين على أعمال ازالة التعديات.
■ نجحت الوزارة مؤخرًا فى إزالة عدد من تعديات الكبار على النيل مثل فيللا «نظيف» بالبدرشين، و«فاروق حسنى» منيل شيحة، فهل مازالت هناك تعديات مازالت يصعب إزالتها أمامكم؟
- نعم بالفعل نجحنا فى تنفيذ قرارات ازالة كانت صادرة بحق عدد من كبار أصحاب التعديات، وبمعاونة أجهزة القوات المسلحة والشرطة ودعم من لجنة استرداد أراضى الدولة برئاسة المهندس إبراهيم محلب، بينما مازالت هناك حالات أخرى للتعديات بالبناء داخل حرم النيل يصعب ازالتها مثل مساجد وكنائس تم بناؤها من أسوان حتى الإسكندرية على النيل مباشرة وبالتعدى على حرمه، ولها محاضر مخالفة بينما مازالت تقع ضمن أهم ملفات التى تمثل معضلة فى التعامل معها فهى مخالفة وتمثل خطورة على مسار النهر بينما أيضا دور عبادة يصعب علينا هدمها، ولها أخاطب كل المواطنين بضرورة احترام قدسية دور العبادة وعدم بنائها فى داخل حرم نهر النيل.
■ إذن .. وما الضمانات التى ستتأكد من خلالها الوزارة أن أصحاب تلك التعديات لن يعاودوا ردم النيل وبناء قصورهم من جديد؟
 - هذه الضمانات تم وضعها من خلال قانون الرى وحماية النيل الجديد والذى انتهت الوزارة من إعداده وتم ارسالها لمجلس الوزراء ومجلس الدولة لمراجعة صياغته النهائية قبل عرضه على مجلس النواب لإقراره، وينص القانون الجديد على عقوبات رادعة تصل إلى السجن و200 ألف جنيه غرامة التعدى بالردم أو تلويث نهر النيل، ولأول مرة تكون عقوبة السجن ضمن عقوبات تعديات النيل والتى لم تكن تتجاوز غرامات بسيطة رمزية جدا فى القانون الحالى لا تتناسب وحجم الجرم الذى يقوم به أصحاب التعديات على النيل وأعتقد أنها عقوبات رادعة من شأنها وقف هذه الاعتداءات المتكررة على شريان حياة المصريين.  
■ ما آخر مستجدات مشروع تطوير كورنيش النيل.. وممشى أهل مصر؟
- مشروع تطوير كورنيش النيل وحماية جوانبه هو أملنا لوقف التعديات على النيل، وإعادة كورنيش النيل إلى سابق عهده كمتنفس وفسحة للغلابة، وممشى أهل مصر يتم حاليا فى مساحة 4 كيلو بكورنيش القاهرة، ونعمل حاليا على طرح مرحلة من كوبرى 15 مايو بتمويل من البنك الأهلى، ويتضمن المشروع تحويل ضفتى النيل إلى متنزهات عامة وأماكن للجلوس والتنزه، وربط تلك المنطقة بتطوير القاهرة الخديوية من اجل وضع القاهرة على خريطة السياحة العالمية، وتم فى إطار المشروع نقل مراكب النزهة من منطقة ماسبيرو لما كانت تمثله من عشوائية للمكان وتقنين اوضاع أصحابها ومراجعة تراخيصه وجمع تلك المراكب خلف كوبرى الساحل، لاستمرار أصحابها فى العمل ونظرا لكونها تمثل نزهة نيلية رخيصة للمواطن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss