صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

حرب التصريحات تشتعل بين «برلين» و«أنقرة» قبيل قمة الـ «20»

7 يوليو 2017



كتبت – داليا طه


تشهد العلاقات بين ألمانيا وتركيا أزمة كبيرة قبيل انعقاد قمة العشرين ببرلين، إذ أجرى رجب طيب أردوغان ،رئيس الكيان التركى ، عدة حوارات صحفية مع عدد من وسائل الإعلام الغربية، قبيل زيارته لألمانيا لحضور القمة ، استنكر فيها قيام ألمانيا بمنعه من الحديث للأتراك ووصف الخطوة بأنها انتحار سياسى له.
العلاقات التركية الألمانية تشهد توترًا بعد سلسلة من الخلافات منذ المحاولة الانقلابية التى هدفت إلى الإطاحة بأردوغان منتصف يوليو  الماضى.
وفى مقابلة مع قناة «فرانس برس24 « قال الأغا التركى: إن المسئولين الألمان  يصدرون تصريحات متناقضة بشأنه وبشأن سياساته، مضيفا أنهم متعصبون وسيواصلون التصرف بهذا الاسلوب المتعصب تجاه تركيا ، كما طالبهم بضرورة تصحيح هذا الخطأ.
و اتهم  الديكتاتور التركي،  برلين بأنها تحمى إرهابيين قائلا:ً «طالما لم تسلم ألمانيا مناصرى فتح الله غولن إلى تركيا، فإن بلاده سترى ألمانيا كدولة تحمى الإرهابيين».
تصريحات أردوغان ترفع حالة التوتر بين البلدين، بسبب إلغاء السلطات الألمانية تجمعات سياسية فى إطار حملة الاستفتاء على الدستور التركى كان سيحضرها وزراء فى حكومة أردوغان، ما دفع  رئيس الكيان التركى إلى اتهامها بمساعدة وإيواء الإرهاب.
كما منعت ألمانيا والنمسا وهولندا أيضا الأتراك من تنظيم تجمعات شعبية مماثلة، وأكدت الحكومة الألمانية أنها لن تقبل بأى ظهور مفاجئ للرئيس التركى رجب طيب أردوغان للحديث أمام تجمع لمواطنيه أمام إحدى القنصليات التابعة لبلاده ببرلين.
ورغم ذلك، فإن المتحدث باسم السفارة التركية لدى برلين رفيق سوجوك أوغلو تحدى هذه القرارات وقال فى حوار مع صحيفة «راينيشه بوست» الألمانية إن ظهور الرئيس التركى فى قنصلية عامة تركية لا يحتاج لتصريح من الحكومة الاتحادية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحكومة تعيد «الذهب الأبيض» لبريقه فى «المنوفية»
المحافظات جاهزة لـ«الأمطار»
«فوانيس» جديدة تضىء «قويسنا» ليلا
شوارعنا نظيفة
«ادعم نقيبك»: أعضاء بالمجلس يستغلون قضايا حبس المحامين لـ«الشو» الانتخابى
د.مجدى يعقوب أمير القلوب
أردوغان يفتح أبواب الجحيم على تركيا

Facebook twitter rss