صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

الإرهاب الغذائى.. وصحة المستهلك

14 مايو 2017



د.أمانى محمد بسيونى تكتب:

كان الحصول على الغذاء المناسب، منذ بدء الخليقة، من أهم العوامل التى دفعت الإنسان إلى الخروج من الكهوف، ومحاولة تحسين وضعه فى البيئة التى يعيش فيها، ولا يزال الحصول على الغذاء ـ بالرغم من التقدم العلمى فى الوقت الحاضر ـ من أهم المشاكل التى تواجه عالما يزداد عدد سكانه بسرعة غير معقولة.
وحتى آخر القرن التاسع عشر كان حل مشكلة التغذية يكمن فى تزويد كل فرد بكمية كافية من البروتينات والدهون والسكريات، ولقد كان الخوف من أن تصبح كمية الطعام غير كافية لإطعام ملايين الأفواه إلا أن الخطر على الصحة فى القرن الحالى وفى مختلف أرجاء العالم أصبح لا يكمن فى الغذاء الكافى بقدر ما يكمن فى التغذية غير الصحية، بمعنى أنه أصبح الحصول على الغذاء المناسب وبالسعر المناسب وفى الوقت المناسب من أهم عوامل التمتع بالحياة السليمة، وقد أصبحت مهمة حفظ الغذاء فى هذا العصر ضرورة لدعم المدد الغذائى وأصبح من الضرورى معرفة تأثير المواد المضافة إلى الأغذية أثناء عمليات الحفظ لتقاوم عوامل الفساد الحيوية والكيماوية لضمان صلاحية المادة الغذائية بدون تلف ـ سواء بالنسبة للحفظ المؤقت أو المستديم ـ ولذلك يسود القلق أغلبية الناس ويسود الارتباك حول المواد المستخدمة فى تلك الأغراض.
إذ أن البيانات التوضيحية على أغلفة وعبوات المواد الغذائية، فيما عدا تلك الخاصة بالملح والسكر والدقيق، قد تحتوى على كلمات طويلة معقدة وما هى إلا أسماء غريبة غير مألوفة لمواد كيميائية مختلفة، سواء أكانت مواد حافظة أضيفت للمنتجات الغذائية أثناء العمليات التصنيعية أو مركبات أخرى تختلف فعاليتها باختلافها وباختلاف تركيزاتها المتباينة.
لهذه الأسباب فإنه قد حان الوقت لأن يقوم المختصون بترشيد المستهلكين وتوعيتهم، بماهية المواد المضافة لأطعمتهم، وآثارها على أجسامهم. ومن المهم، بالنسبة للمستهلك، أن يعرف ما هو الإرهاب الغذائى وما هو مفهوم سلامة الغذاء حتى يتثنى له أن يأخذ الحذر ويميز بين ما يأكله وما يرفضه عند تناول غذائه.
تعرّف «سلامة الغذاء» بأنها عبارة عن خلو الغذاء من جميع مسببات الأمراض، أو أى أشياء غريبة وضارة بصحة المستهلك، مع احتواء الغذاء على جميع العناصر الغذائية من بروتين ودهون وكربوهيدرات وألياف وفيتامينات وأملاح معدنية.
أما الإرهاب الغذائى فيعرف بأنه إضافة أى مواد أو مركبات سامة عمدا للغذاء أو الماء بقصد الإضرار بصحة الإنسان‏، وزعزعة أمنه واستقراره والإضرار بالاقتصاد القومى للبلاد‏.‏ ولا يقصد بالغذاء هنا غذاء الإنسان وحده‏، ولكن أيضا غذاء الحيوان، الذى ينعكس بشكل مباشر على حياة الإنسان من خلال تناوله لمنتجاته، كالألبان واللحوم والمنتجات المصنعة منها.
ولذلك فيتوجب عليك كمستهلك أن تهتم بالصحة الجيدة وأن تنظر عند شراء المنتجات إلى البطاقة لتتعرف على العناصر التى يحتوى عليها المنتج وابتعد قدر الإمكان عن تلك النوعيات التى تدخل فيها كميات كبيرة من تلك المواد المضافة، والابتعاد عن تناول الأغذية المضافة إليها ألوان صناعية، خاصة الحلوى التى يقبل عليها الأطفال، والاتجاه إلى استهلاك الفواكة والخضروات الطازجة والمنتجات الطبيعية النقية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
الفرنسى يستقبل معرض «فوق السحاب» للتصوير الفوتوغرافى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
أنت الأفضل

Facebook twitter rss