صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

كل هؤلاء يخدمون الوطن

30 ابريل 2017



محمد عبد الدايم يكتب:

 زيارتى لأسيوط، مع وفد من رابطة صحفيى أسيوط، ذكرتنى بدرس فى كتاب المطالعة بالمرحلة الابتدائية، كنت أعشق قراءته، حيث ظل عنوان الدرس عالقا فى ذهنى رغم مرور أكثر من أربعين عاما، على تلك المرحلة المهمة فى تكوين الأفراد. الدرس عنوانه «كل هؤلاء يخدمون الوطن».
وقد استدعت ذاكرتى عنوان الدرس بعدما شاهدت عمال وزارة الرى ومهندسيها على رأسهم وكيل الوزارة، يصارعون الزمن من أجل إتمام واحدة من أهم المشاريع القومية فى الدولة، مشروع قناطر أسيوط الجديدة، تلك المفخرة الكبرى التى انتهى العمل منها تقريبًا، ويتبقى على الافتتاح أقل من خمسة أشهر.
مشروع عملاق الهدف منه الاستخدام الأمثل لعملية المياه، وتقنين وتنظيم عملية الرى، وايضا الاستفادة من توليد الكهرباء، حيث تنتج القناة ما قيمته230 جيجا وات ساعة سنويا، وتوفير أكثر من 13 مليون دولار قيمة الوقود اللازم لتوليد نفس الطاقة من المحطات الحرارية، ناهيك عن 3000 فرصة عمل تنفيذا للمشروع، و300 فرصة دائمة، حيث حكى لنا المهندس حسين جلال، وكيل وزارة الرى، عن فائدة وقيمة المشروع العملاق، الذى يحسن من حال رى أكثر من 2 مليون فدان، تروى من مياه ترعة الإبراهيمية، بالإضافة إلى تسهيل حركة المرور بمدينة أسيوط، وربط الشرق بالغرب.
الزيارة التى رافقنا فيها وفد من محافظة أسيوط، برئاسة السيد أحمد شوقى، رئيس مدينة منفلوط، والاستاذة نبيلة رئيسة مركز الفتح، والعميد علاء مدير عام مشروع المواقف بالمحافظ، والزميل طارق عبدالجليل مدير إعلام أسيوط، حيث كان حرص المهندس ياسر الدسوقى محافظ الإقليم على إطلاع الوفد الصحفى من أبناء أسيوط على مشروعات المحافظة الكبرى بعد أن أحسن استقبالنا وجلس معنا لأكثر من ثلاث ساعات، شرح فيها أوجه الاستثمار المختلفة فى أسيوط، وبخاصة مشروع «الهضبة» المقام على مساحة ستة الآف فدان، سوف تضيف لأبناء أسيوط بعدا تنمويا وعمرانيا جديدا.
 حيث يستوعب المشروع 400 ألف نسمة بالاضافة إلى فرص العمل ومدينة جديدة باسم الزعيم جمال عبدالناصر، مدينة «ناصر» التى زارها الرئيس عبدالفتاح السياسى ووضع حجر الأساس لها، وكان إصرار الزملاء على زيارة المكان الذى يبعد عن أسيوط المدينة بنحو 10 كيلومترات ويمتد بنحو 18 أخرى ليقترب من مطار أسيوط، الزيارة كشفت لنا عن قيمة العمل والعمال الذين يعملون دون كلل أو ملل وبين الذين اصابتهم التخمة وكل همهم تشويه صورة مصر، بين أناس منتجين وبين فئات مستهلكين، لذلك كان اختيارى لعنوان درس المطالعة الذى حمل عنوان «كل هؤلاء يخدمون الوطن».
فالتحية كل التحية لعمال مصر الشقيانين والعرقانين، وللقيادات التى تعمل وتحارب من خفافيش الظلام، المأجورين لصالح اسيادهم من فسدة كل العصور، فكل التحية للزملاء الذين نظموا للزيارة وشكرا للمحافظ ياسر الدسوقى الذى احسن استقبالنا، واطلعنا على كل شىء يحدث من مشاريع على أرض أسيوط، وناشدنا ان نسخر كل جهدنا الإعلامى لتعظيم التنمية وتقوية الاستثمار فى أسيوط على اعتبار أننا أبناء تلك البقعة المهمة فى مصر، لما تحمله من تراث حضارى كبير، وأيضا عبقرية مكانها الرجل أقصد المحافظ، اخبرنا على مواعيد تشغيل الصرف الصحى بكل مدن ومراكز المحافظة وذلك بحلول 2018 وتأخر البعض إلى نهاية 2019 وكذلك مياه الشرب وأسباب تأخر افتتاحها، عموما ألف تحية للذين يعملون من أجل الوطن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss