صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

فوضى فى الأجرة وخطوط سرفيس القاهرة والعدوى تنتقل للأتوبيس

15 مارس 2017



كتب - بشير عبد الرءوف

على الرغم من مرور أسبوع على رصد «روزاليوسف» لظاهرة تلاعب سائقى الميكروباص وعدم الالتزام بالأجرة التى تم تحديدها من جانب محافظة القاهرة بعد ارتفاع أسعار الطاقة، لم يحرك ذلك ساكنا لمحافظة القاهرة، حيث تم رصد تلاعب السائقين أيضا بخطوط السير المحددة والملصقة على سياراتهم، حيث يتم تقطيعها إلى مسافات خلال الرحلة الواحدة يحصلون فيها على أربعة أضعاف قيمة الأجرة المحددة، فضلا عن تحريك الأجرة فى الأصل.
وتتعدد الأمثلة على مستوى مواقف محافظة القاهرة التى شهدت انضباطا مؤقتا، مع تحديد الأجرة الجديدة، سرعان ما تهاوت، فعلى خط السيدة عائشة - السلام، يجبر السائقون الركاب على استقلال الميكروباص عن طريق الدائرى ليصلوا إلى موقف السلام سيرا على الأقدام، بينهم مسنون، بأجرة كاملة، ثم يتجه إلى صلاح سالم بأجرة كاملة، خلال مسافات جديدة أيضا يحددها للركاب، وهو نفس الحال فى خط حلوان - عبدالمنعم رياض، تتم تجزئة الأجرة إلى المعصرة ثم إلى المعادى، حيث حدد السائقون محطة المعادى عند محطة الكهرباء بقيمة كاملة، حيث برر سائقون ذلك بأن كل منطقة تتبع حيا مختلفاً عن الآخر فتعتبر أجرة جديدة، دون الالتزام بالملصق الموجود على السيارة، على الرغم من أن موقف المعادى بميدان الحرية القريب من المدخل الأول لها، إلا أن السائقين يعتبرونه رحلة جديدة للركاب، بالإضافة إلى تحصيل قيمة زائدة عن الأجرة المحددة والملصقة بالمواقف، وهو الحال السائد فى جميع أنحاء القاهرة والخطوط التى تخدمها سيارات الميكروباص، وسط حالة من الاضطرار من جانب المواطنين - بحسب أقوالهم - وعزوفهم عن الشكوى للجهات المعنية، فى ظل تعميم الأمر لدى السائقين، واستسلامهم للأمر لعدم وجود وقت لتلك الشكاوى، وأن الأمر يستوجب المتابعة من أصحاب القرار، لمتابعة تنفيذ قراراتهم، لتعهدهم أمام القيادة السياسية بالعمل على رفع المعاناة عن كاهل المواطنين، وليس انتظار الشكوى، فيما حاولنا التواصل مع مدير مشروع السرفيس بالقاهرة، اللواء.عمرو جمجوم، للتعرف على الجهود لإعادة الانضباط للمواقف، دون جدوى.
على جانب آخر انتقلت عدوى تجزءة المسافات إلى أتوبيسات النقل العام بالقاهرة، فئة الجنيه الواحد، حيث رصدت «روزاليوسف» قيام العاملين على بعض الخطوط بإعلان انتهاء الرحلة إلى محطة قبل نهاية الخط الذى يعمل عليه الأتوبيس، ثم يتم الإعلان عن استكمال الرحلة إلى المحطة النهائية، المدونة على الأتوبيس، ما يتسبب فى عزوف المواطنين عن استقلال الأتوبيس لانتظارهم فئة الجنيه الواحد، حيث إنه الوسيلة الأقل تكلفة للبسطاء فى المناطق التى ما زال يعمل عليها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss