صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصر وإثيوبيا والسودان على طريق التعاون

1 فبراير 2017



كتب - أحمد إمبابى

واصل الرئيس عبد الفتاح السيسى مشاركته لليوم الثانى على التوالى فى فعاليات اجتماعات قمة الاتحاد الافريقى رقم 28، المنعقدة فى العاصمة الاثيوبية أديس أبابا.
وترأس السيسى اجتماع لجنة القادة الأفارقة المعنية بتغير المناخ، حيث قدم تقريرا فى نهاية رئاسة مصر للجنة، عما قامت به من جهود على الصعيدين الإقليمى والدولى، فى هذا الصدد على مدى العامين الماضيين.
وشهدت فترة رئاسة مصر للجنة، إطلاق مبادرة لحشد الأموال اللازمة لمساعدة الدول الأفريقية، على التكيف مع متطلبات مواجهة التغيرات المناخية، ومبادرة أخرى لزيادة اعتماد الدول الأفريقية على الاقتصاد الأخضر.
كما شهدت فترة رئاسة مصر للجنة، استحقاقين دوليين كبيرين، فيما يتعلق بجهود الحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية، هما مؤتمر باريس ومؤتمر مراكش.
وخلال الاجتماع، سلم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة اللجنة للعامين القادمين إلى رئيس الجابون على بونجو.
 السيسى وإثيوبيا
المشهد الأبرز لنشاط الرئيس السيسى أمس كان فى نتائج مباحثاته مع رئيس وزراء إثيوبيا ديسالين على هامش القمة الإفريقية، حيث جاءت حفاوة استقبال الرئيس لتترجم حالة التقدير لمصر، وترد على شائعات التوتر بين البلدين.
وأصدر الرئيس السيسى ورئيس وزراء إثيوبيا بيانا مشتركا أكدا فيه على مجموعة من المبادئ التى تترجم شكل العلاقة المشتركة ومصالح البلدين، ومن أهم تم الاتفاق عليه: الأهمية القصوى لتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وإثيوبيا، والبناء على ما تحقق من إنجازات حتى الآن، سواء على مستوى القيادة أو على الجانب المؤسسي، وعلى تعزيز الثقة المتبادلة بين البلدين.
وشدد الزعيمان على أهمية توسيع وتعميق نطاق التعاون بمختلف مجالات العلاقات الثنائية والإقليمية، بما فى ذلك المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية، واتفقا على مواصلة العمل معا لتعزيز العلاقة الثنائية، ومنع أى موقف من شأنه أن يقوض من الطبيعة الأخوية والاستراتيجية لهذه العلاقة.
وأشار الزعيمان إلى أنهما يتابعان عن كثب المحادثات الفنية الثلاثية بشأن سد النهضة الإثيوبي، وأكدا التزامهما بروح التعاون السائدة فى هذا الصدد.
كما شدد الزعيمان على ضرورة تعزيز التواصل الوثيق والتشاور المستمر على مستوى القيادة وعلى المستوى المؤسسي، بالنسبة لمختلف جوانب العلاقات الثنائية، والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.. وأكدا كذلك على أهمية تعزيز العلاقات بين مواطنى البلدين من أجل تعزيز الثقة المتبادلة على المستوى الشعبي، كما نوها إلى أهمية الدور الذى تلعبه وسائل الإعلام ومؤسسات الرأى العام فى هذا الصدد.
واتفق الزعيمان على ضرورة الحفاظ على انتظام الزيارات المتبادلة بين الجانبين على كافة المستويات، وفى هذا الإطار، وافق رئيس الوزراء ديسالين على تلبية دعوة الموجهة من الرئيس السيسى لزيارة مصر فى المستقبل القريب.
السيسى والسودان
كما التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان على هامش أعمال قمة الاتحاد الأفريقي.
وأكد الزعيمان، على المصير المشترك الذى يجمع شعبى وادى النيل، ووحدة المقاصد والأهداف المرتبطة بالأمن القومى لكلا البلدين، وقوفهما سويا متكاتفين فى مواجهة كافة التحديات التى تواجه المنطقة العربية وافريقيا والشرق الاوسط.
كما جدد الزعيمان التزامهما بتعزيز العلاقات المصرية السودانية فى كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والسياسية والأمنية، والارتقاء بمستوى التعاون بشكل يتجاوب مع تطلعات الشعبين المصرى والسوداني، ويمكن الدولتين من البناء على ما يتوفر لديهما من موارد وقدرات هائلة من شأن حسن استغلالها المشترك ان يعم بالخير والرخاء والتنمية على الشعبين الشقيقين.
تفاصيل ص2

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss