صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين مصر والإمارات

11 نوفمبر 2016



كتب- أحمد إمبابى

استقبل  الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد عقد الرئيس والشيخ محمد بن زايد آل نهيان جلسة مباحثات ثنائية بقصر الاتحادية، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدى البلدين.
وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أكد خلال اللقاء على خصوصية العلاقات المصرية الاماراتية، معرباً عن اعتزاز مصر بما يربطها بدولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة من روابط أخوة وتعاون وثيق تُمثل نموذجاً للتعاون الاستراتيجى بين الدول العربية. كما أشار إلى أهمية مواصلة العمل على تعزيز التعاون الثنائى مع دولة الإمارات على مختلف الأصعدة، مؤكداً أن المرحلة الراهنة التى تمر بها المنطقة تتطلب تعزيز التكاتف العربى بما يُمكن الأمة العربية من مواجهة التحديات المشتركة القائمة. كما أكد الرئيس على وقوف مصر إلى جانب أشقائها فى دولة الإمارات فى مواجهة أى تهديدات إقليمية أو خارجية.  وأضاف المُتحدث الرسمى أن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أكد من جانبه على المكانة المتميزة التى تتمتع بها مصر وشعبها لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، متمنياً للشعب المصرى دوام الاستقرار ومزيداً من التقدم والتطور. كما أكد ولى عهد أبو ظبى حرص بلاده على التنسيق والتشاور مع مصر بشكل مستمر إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، مؤكداً على حيوية علاقات التعاون الاستراتيجى التى تجمع بين البلدين، وعلى أهمية الاستمرار فى تعزيزها على جميع المستويات. وأشار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى أهمية مواصلة العمل على توحيد الصف العربى وتضامنه، والتيقظ من محاولات شق الصف بين الدول العربية الشقيقة سعياً لزعزعة الاستقرار بالمنطقة، مؤكداً أن العلاقات بين مصر ودول الخليج تعد ركيزة أساسية لأمن واستقرار المنطقة. كما أكد ولى عهد أبو ظبى على موقف بلاده الثابت من دعم مصر والوقوف إلى جانبها فى مواجهة مختلف التحديات.
وذكر السفير علاء يوسف أن المباحثات تطرقت إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية فى مختلف المجالات. كما شهد اللقاء تباحثاً حول المستجدات على الصعيد الإقليمى فى ضوء الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث تطابقت رؤى البلدين بشأن ضرورة تعزيز جهود لم الشمل العربى وتعزيز وحدة الصف والعمل على احتواء الخلافات القائمة إزاء سُبل التعامل مع التحديات التى تواجه الوطن العربي، وذلك من خلال مد جسور التواصل والتعاون والحوار بما يحقق التوافق العربى المنشود. كما تم التأكيد على أهمية بذل مزيد من الجهود بهدف التوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من الدول العربية، بما يحفظ وحدتها وسلامتها الإقليمية ويصون مؤسساتها الوطنية ومُقدرات شعوبها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss