صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصرع وإصابة 20 بينهم 3 ضابط شرطة فى انقلاب سيارتين

9 اغسطس 2016



المنيا - علا الحينى 

 
شهد الطريق الصحراوى الشرقى بالقرب من كمين الشيخ فضل ببنى مزار شمال المنيا حادثتين مأساويين، أسفرا عن مصرع 15 شخصًا، بينهم ضابطًا شرطة وإصابة 5 آخرين بينهم أيضا ضابط شرطة.
اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا تلقى إخطارين بالحادثين من غرفة عمليات النجده، فالحادث الأول ناتج عن انقلاب سيارة  ميكروباص وأدى إلى مصرع 13 شخصًا وإصابة 4 آخرين،
 وعلى الفور انتقلت قيادات المديرية بقيادة  العميد عبد الفتاح الشحات، رئيس مباحث المديرية للموقع، وبالفحص تبين انقلاب سيارة ميكروباص، فى المسافة بين مركزى مطاى وبنى مزار، بالطريق الصحراوى الشرقى بسبب السرعة الزائدة وإنفجار أحد الإطارات.
 وأسفر عن مقتل 13 شخصًا تم التعرف على 4 منهم حتى الآن وهم رضا عويس عباس 22 سنة مجند بأمن المنيا ومقيم بمحافظة الفيوم، وحسن أحمد عبد الغنى 49 سنة سائق ومقيم بقرية بنى محمد شعراوى بمركز أبو قرقاص، ومصطفى محمد عبد الحكيم 13 سنة طالب ومقيم بالمنيا، وعلى شوقى أحمد 46 سنة مندوب أمن ومقيم بقرية ماقوسه بالمنيا، وجثتين مجهولتين إحداهما 35 سنة لذكر، والثانية 16 سنة لذكر، وجار التعرف على باقى الجثث، كما تقرر نقل 3 مصابين من بين 4  من مستشفى بنى مزار العام إلى المستشفى الجامعى بمدينة المنيا، نظرًا لسوء حالتهم الصحية، تحرر المحضر اللازم، وانتقل رجال المرور لرفع آثاره وتسيير الحركة المرورية بالطريق.
وفى سياق متصل  قام اللواء طارق نصر محافظ المنيا، بزيارة مستشفى مطاى العام وبنى مزار العام، وذلك لمتابعة حالة المصابين، وقدم المحافظ واجب التعازى لأهالى الضحايا، معربًا عن خالص أسفه وعظيم مواساته للأسر، ووجه رؤساء المراكز والمدن بالتنسيق مع الجهات الأمنية تيسير كل الإجراءات الخاصة باستخراج تصاريح الدفن، كما كلف وكيل وزارة الصحة والوحدة المحلية بتوفير سيارات لنقل الجثامين إلى مسقط رأسهم.
واطمئن المحافظ على حالة المصابين، ووجه وكيل وزارة الصحة والأطباء وهيئة التمريض بتقديم كل أوجه الرعاية الطبية اللازمة للمصابين، ووضعهم تحت الملاحظة الدورية لحين تعافيهم بشكل كامل، متمنيا الشفاء العاجل لجميع المصابين.
أما الحادث الثانى وقع أيضا نتيجة انقلاب  سيارة ملاكى مما أدى إلى مصرع ضابطى شرطة هما: ملازم أول سيد حبيشه 53 سنه، وملازم صبحى محمد ٥٢ سنة، وإصابة ملازم أول عادل حجازى 50 سنة من قوة مركز شرطة مغاغة، وتبين أنهم كانوا فى طريق عودتهم لمنازلهم لقضاء راحتهم، دون وجود شبهة جنائية، وتم نقل الجثتين والمصاب إلى مستشفى بنى مزار العام، وتحرر عن الحادث المحضر اللازم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss