صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الرئيس يحسم الجدل حول «تيران وصنافير»

14 ابريل 2016



كتب - أحمد إمبابى

لم نفرط فى حقوقنا.. وملتزمون بعدم المساس بحقوق الآخرين

البرلمان سيناقش اتفاقية الحدود ومن حقه أن يمررها أو يرفضها

«أهـل الشـر» يتآمـرون على مصـر وتناول «سد النهضة» أضر بمصالحنا

 

حسم الرئيس عبدالفتاح السيسى الجدل حول عدد من قضايا الوطن التى تشغل الرأى العام، ومن بينها تبعية جزيرتى تيران وصنافير، ومفاوضات سد النهضة وتداعيات مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، حيث أكد الرئيس أننا لم نفرط فى حقنا، ولكن أعطينا حق الناس لهم، فمصر لم تفرط فى ذرة رمل وأعطتها للسعودية.
وأضاف الرئيس خلال لقائه أمس بممثلى الشعب، أن البرلمان سيناقش اتفاقية الحدود ومن حقه أن يرفضها أو يمررها، موضحا أن الإشكالية تتمثل فى وجود مسافة بين سياق الدولة والسياق الفردى فى تناول الموضوع، وتابع: «هذا الموضوع لم يتم تداوله حتى لا نؤذى الرأى العام فى البلدين».
وأوضح أن هناك ظروفا سياسية وأمنية سواء فى تولى مصر مسئولية الحفاظ على الجزيرتين من السقوط فى يد أحد، فضلا عن تداعيات الحروب واتفاقية السلام، متسائلا: «هل كان مناسب طرحها بعد معاهدة السلام، ووقتها كان هناك حساسيات بشأن هذه الاتفاقية، وتابع:» أقول للمصريين: «أننا لم نخرج عن القرار الجمهورى الذى صدر من 26 عاما، وتم إيداعه فى الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن ردود الأفعال الخاصة بالجزيرتين لن تؤثر على العلاقات المصرية السعودية، مضيفا «أخذت الضربة فى صدرى، ولو كنت أعلنت عليكم الموضوع من 8 أشهر كنا هندخل فى نفس السياق على مدار الأشهر الماضية».
وكشف الرئيس عن أنه طلب مذكرة عن جزيرتى تيران وصنافير فى يونيو 2014، وتأكد من أحقية ملكيتها إلى السعودية، مؤكدا أن مصر حريصة أن تعطى الحقوق لأصحابها، مضيفا أنه استشار كل مؤسسات الدولة والمتخصصين حول الجزيرتين، معلقا: سألت كل الناس، لأنه حق البلد، مكانش ينفع أسكت عليه، وأجهزة الدولة تنسق فى هذا الأمر بكل ما تعنيه هذه الكلمة.
وأكد السيسى أنه قام بالاستعلام من كل من كان له صلة بموضوع جزيرتى «تيران وصنافير» لبناء الموقف النهائى حول الجزيرتين، قائلا: «كل ده علشان تطمنوا، ليس على الجزيرتين ولكن على الراجل الذى ائتمنتوه على بلادكم وعرضكم وأرضكم».
وأشار إلى أن تعيين الحدود مع قبرص أتاح لنا العمل على التنقيب فى مياهنا واكتشفنا حقل الغاز، كما أن تعيين الحدود مع اليونان يأتى لأنه فى حال عدم تعيين الحدود لن نستطيع التنقيب فى المياه الاقتصادية المصرية.
وفيما يتعلق بقضية مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، قال السيسى، نحن نتعامل بشفافية، وهناك فريق من الإيطاليين يتابع التحقيق والنائب العام «أى قضاء مصر» يقوم بالتحقيق فى الأمر وليس وزارة الداخلية.
وأوضح السيسى: «الحكاية أن بيننا ناس شر، تعمل على استغلال هذه القضية، وهم يشككون فى أى مشروع».
وفيما يتعلق بسد النهضة، قال الرئيس إن التعامل الشعبى أثر سلبيا على موقفنا مع القضية، لافتا إلى أن طريقتنا فى تناول الموضوع أضعفت موقفنا، فعندما يقرأون ما يطرح فى الإعلام يعتقدون أنه رسالة الدولة للخارج، وهو ما أثر على سير المفاوضات بين القيادات السياسية.
وتحدث السيسى فى اللقاء عن أهم التحديات التى تواجهها الدولة المصرية حيث أشار إلى أن حالة الاستقرار والأمن الموجودة لاتعنى عدم وجود تحديات مستمرة وأن فكرة المؤامرة على الدولة ومصر غير موجودة فهى قائمة ومستمرة.
وأشار الرئيس إلى أنه لا يجب أن ننسى ما حدث فى ٣٠ يونيو وتداعياته، لأن ما كان يدبر ضد مصر فشل، وأن قوى الشر - كما يشير دائماً لجماعة الاخوان وعناصرها وقوى الإرهاب - لازالت يحيك المؤامرات ضد الدولة.
وقال إنه يتحدث دايما لكل المصريين للحفاظ على الكتلة، وهو التحدى الحقيقى للوقوف أمام قوى الشر، لأن هناك عملا يتم الآن يهدف لإحداث شقاق فى نسيج المجتمع، وأقول لكل المصريين لابد أن نحافظ على هذا النسيج..
التفاصيل ص 2







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss