صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

إفريقيا على أبواب التنمية الشاملة

22 فبراير 2016



كتب - أحمد إمبابى وأحمد عبدالعظيم

 

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس وزراء توجو كومى كلاسو بحضور المهندس شريف إسماعيل. 
وقال السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إن رئيس الوزراء نقل للرئيس تحيات الرئيس التوجولى واعتذاره عن عدم حضور منتدى « افريقيا 2016» بسبب انتشار وباء الحمى الشوكية فى بلاده.
وأعرب الرئيس عن اعتزاز بلاده بالعلاقات المتميزة التى تجمع بين البلدين، مشيدًا بما تقدمه مصر من دعم لجهود التنمية فى توجو، ومنوها إلى حرص بلاده على دفع وتطوير هذه العلاقات والاستفادة من الخبرة المصرية فى العديد من المجالات.
وذكر المتحدث الرسمى أن الرئيس رحب برئيس وزراء توجو وأبدى تفهمه لتعذر مشاركة الرئيس التوجولى فى منتدى أفريقيا 2016 منوها إلى وقوف مصر بجانب الشعب التوجولى واستعدادها للمساهمة فى جهود احتواء الوباء والقضاء عليه وتقديم مساعدات طبية ودوائية لهذا الغرض.
 كما أشار الرئيس إلى دعم مصر لخطة التنمية الطموحة التى يتبناها الرئيس التوجولى وتطلعنا للمساهمة فى مشروعات البنية التحتية الجارى تنفيذها حاليًا، وعلى رأسها تطوير ميناء لومى البحرى وبناء مطار جوى جديد، وتعزيز تواجد الشركات المصرية فى السوق التوجولية.
 يأتى ذلك فيما قالت مصادر مطلعة إن الرئيس عبدالفتاح السيسى تواصل مع عدد من رؤساء ومسئولى الدول الأفريقية على هامش قمة «أفريقيا 2016» لتنفيذ خطة مصر للتوجه بشكل قوى نحو أفريقيا، وهى الخطة التى تشمل  أهمها إقامة مناطق صناعية واستثمارية مصرية فى دول أفريقية مختلفة لدفع عجلة التنمية، وتنفيذ شبكة طرق وإقامة موانئ بحرية ونهرية وبرية مما يسهل من حركة التبادل التجارى بين الدول الأفريقية.
وأضافت المصادرة أن توجيهات الرئيس تشمل أيضا البدء فى اتخاذ إجراءات واقعية لتشكيل سوق أفريقية مشتركة بالشكل الذى يضمن تحقيق التكامل بين الدول، وإقامة منظومة جديدة تحت مظلة الاتحاد الأفريقى لوضع الدراسات الفنية المختلفة للسوق، إضافية إلى ربط الدول الأفريقية بالشبكة الموحدة للكهرباء.
وأوضحت المصادر أن الخطة تسعى إلى خلق قواعد فعالة لتنظيم تبادل العمالة بين مصر والدول الأفريقية، وتعاون زراعى يعتمد على تبادل الخبراء لإقامة مجتمعات زراعية بشكل وأسلوب علمى يخدم دول المنطقة، وتشكيل قوة دبلوماسية فى المحافل الدولية، وتشكيل خريطة واضحة للثروات الطبيعية والمعدنية، ووضع خريطة واضحة للإرهاب حتى يتم اتخاذ القرارات والتحركات السليمة لمحاربته، وبما يضمن التصدى لأى تدخلات خارجية من شأنها التلاعب بمصالح الدول الأفريقية.
وفى سياق ذى صلة قال علاء عمر الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار أن الهيئة تلقت 3 عروض  من 3 شركات عالمية للترويج للهيئة فى مصر من بينها شركة بريطانية وأخرى أمريكية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss