صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

كاريكاتير

كل أسبوع فيه يوم خميس و.. ليلة الجمعة

29 مارس 2012

كاريكاتير ورسوم: محمد انور

سيناريو وحوار واشعار: محمد بغدادي




 
المعلم بعرور أبوزلومة
 
من أمام قاعة المؤتمرات الكبرى التقينا بالمعلم بعرور أبوزلومة المتحدث الرسمى باسم اتحاد ائتلافات تجار الحشيش فيما كان يحمل لافتة كبيرة تحمل شعارات براقة ومن خلفه عدد كبير من صبيانه يهتفون معه بمكبرات الصوت العالية: «لا دستور.. بلا بعرور».. «الحشيش.. الحشيش حق أصيل للتحشيش».. «يسقط.. يسقط.. شرب المعسل».. اقتربنا من المعلم بعرور وسألناه
:
 
كيف تطالب بعضوية الجمعية التأسيسية وأنت تتاجر بمواد مخدرة محظورة يا معلم بعرور؟
 
ـ هى جات عندى أنا وبقيت محظورة.. ما هى الجمعية التأسيسية كلها من أعضاء الجماعة المحظورة!
 
أيوه يا معلم.. هى جماعة محظورة سياسيًا.. لكن أنت تتاجر فى بضاعة محظورة قانونيًا؟
 
ـ وإيه الفرق بين السياسة والقانون.. ما هو كله عند العرب صابون!
 
وأنت بأى حق بتطالب بدخول الجمعية التأسيسية؟
 
ـ أنا بمثل كل ائتلافات تجار الصنف.
 
وما هو الهدف من دخول التأسيسية؟
 
ـ إحنا عددنا ولا مؤاخذة.. أكبر من أعضاء حزب الحرية والعدالة.. وحزب النور.. يستعبدونا إزاى من الجمعية؟
 
تقصد أن تجار الحشيش اكتر من الإخوان والسلفيين؟
 
ـ يا سيدنا الافندى.. إحنا بنمثل الطرفين الموزع والمستهلك.. يعنى إحنا والزباين أكبر من أى حزب سياسى.
 
أيوه يا معلم ممثلى الأحزاب السياسية بيدخلوا الجمعية للدفاع عن مصالح الناس.
 
ـ وإحنا كمان عايزين ندافع عن مصالح الناس.
 
تقصد المدمنين؟
 
ـ يا افندى أفهم.. الناس دول أصحاب مزاج ناس عايزه تنبسط وتتكيف.. ولازم يبقى فى حد يدافع عن مصالحهم.
 
وما هى علاقة الكيف بالدستور؟
 
ـ لازم ينص فى الدستور على حق المواطن فى التكيُف.. ولازم يبقى فيه وزارة لشئون الكيف.
 
ناقص كمان تطالبوا ببيع الحشيش علنًا؟
 
ـ عليك نور.. إحنا عايزين نبيع الحشيش علنًا.. لمنع الاحتكار.
 
كده ح تغرقوا البلد مخدرات والناس كلها تتحوللمدمنين؟
 
ـ بالعكس.. الممنوع مرغوب.. افتح أنت حرية التصدير والاستيراد.. وأنا ح نغنغكم.. وح نزود الدخل القومى بالمليارات.. والإنتاج يزيد.. والناس كلها تمشى تضحك فى الشارع.. والكل ح ينبسط آخر انبساط.
 
أنت أكيد أتجننت يا معلم بعرور.. عايز تبيح بيع المواد المحظورة؟
 
ـ ما هى المحظورة بقالها حزب.. واستولت على البرلمان والشورى.. مستكتر على تجار المواد المحظورة وزارة للكيف.. وشوية قوانين لتسهيل الاتجار.. وتنشيط السياحة.
 
دى ما بقيتش جمعية تأسيسية.. دى بقت جمعية تعاونية؟
 
ـ أهو كله تعاون من أجل مواطن أفضل.. ووسع شوية ولا مؤاخذة علشان قناة الجزيرة جاية تعمل معانا لقاء تليفزيونى يا خفيف.
 
 
حكمة 3D
 
لا تطعن فى ذوق زوجتك
 
.. فقد اختارتك أنت أولاً
 
ولا تطعن فى ذوق الشعب
 
.. لأنه اختار الإخوان والسلفيين
 
.. فكل شعب يستحق نوابه!!
 
ولا تطعن فى ذوق الإخوان والسفليين
 
.. لأنهم اختاروا شعبًا يصعب قيادته
 
قصيدة بوشين
 
هذه القصيدة وجهان لعملة واحدة
ملك.. وكتابة
 
كده تسليك.. وكده تدليك
 
قصيدة تجيبك.. وتوديك
 
فيها مسامير ممكن تكويك..
 
 وصوابع بتهشك فيك
 
وترجعك عطشان لأهاليك
 
 
رباعيات.. الانفراد بالسلطة
 
وسوا على مجدنا وحلمنا دوسوا
 
وانسوا شهيد الوطن ودمه وفلوسه
 
وفبركوا الدستور واتهنوا بالسلطة
 
بكرة الطوفان يكتسح وابقوا بقى حوشوا
 
...
دوسوا على شعبنا وثورته دوسوا
 
وانتهكوا حريته وكرامته، وجيوشه
 
وارمونا بكل التهُم، وانفردوا ببلدنا لحد ما تشبعوا وفى وحَلَّها غوصوا
...
 
دوسوا على عِلمنا وفننا دوسوا
 
 وفصلوا الدستور على كيفكو بنصوصه ورجَّعونا لورا لعصر الحريم تانى ومبروك «جواز المتعة» مع «سما» و«سوسو»
...
 
دوسوا على علم القانون دوسوا
 
وانفردوا بالسلطة قوى وهيصوا
 
خلوا عباية الدين تدارى عوراتكم
 
لحد لما الطمع يعميكو ما تشوفوا
 
 
حــب فـى البــنزينــةالمشهد الأول نهار خارجى
 
زحام شديد بكل أنواع السيارات داخل محطة بنزين.. الزحام يسد الشارع الرئيسى.. وكل الشوارع الجانبية المؤدية للبنزينة.. بطل الفيلم حسن سولار يقترب بسيارته من سيارة البطلة سهير جازولين.. يبدو على كل منهما الضيق والملل من طول الانتظار.. وعدم تحرك طابور السيارات الممتد لعدة مئات من الأمتار.. يتبادلون النظرات أولاً.. ثم بفتح كل منهما نافذة سيارته.. ويبدأ كل منهما فى الحديث للآخر.
 
حسن: ألاقى معاكى كبريت أو ولاعة؟
 
سهير: التدخين ممنوع فى البنزينة ياباشمهندس.
 
حسن: إحنا فين والبنزينة فين يا هانم.. لسة بدرى.
 
سهير: وبعدين التدخين ضار بالصحة.
 
حسن: هو التدخين بس اللى ضار بالصحة.. دى العيشة كلها بقت تقصر العمر.
 
سهير: بلاش اليأس ده يابا شمهندس.
 
حسن: خدامك حسن سولار.. وأنا فعلاً مهندس فى البترول.
 
سهير: يا محاسن الصدُف حضرتك مهندس بترول.. وأنا مهندسة فى هيئة الطاقة.. وعندنا أزمة بنزين!
 
حسن: تخيلى.. ده احنا لو شفنا المشهد ده فى فيلم مش ممكن نصدقه.. لكن أنت اسمك إيه؟
 
سهير: أنا اسمى سهير جازولين.
 
حسن: فعلاً اسمك فيه شىء من مشتقات البترول.. وعندك كام سنة.
 
سهير: يعنى 92.. 95.
 
حسن: مش معقول ما شاء الله أنا مش ممكن اديلك أكتر من 22.. 25 سنة.
 
سهير: آسفة.. يظهر أزمة البنزين مأثرة على تفكيرى أنا فعلاً عندى 25 سنة.
 
حسن: وحضرتك بقالك كتير فى طابور البنزين.
 
سهير: لأ الحقيقة.. أنا بقالى يومين اتنين بس.
 
حسن: بقالك يومين واقفة هنا!
 
سهير: لأ أنا كنت فى بنزينة فى الدقى وقعدت حوالى 16 ساعة وعلى ما وصلت للدور بتاعى كان البنزين خلص.. فرحت بنزينة فى العجوزة.. وبعد ما وقفت 6 ساعات طلعت محطة بوتاجاز.. وبعدين جيت على هنا.
 
حسن: تسمحيلى أحييكى على صبرك وشجاعتك فى الانتظار.
 
سهير: أنت مجامل ياباشمهندس.. طيب ده أنا مامى دخلت «موسوعة جينس» من ساعتين لأنها ضربت الرقم القياسى العالمى فى الانتظار أمام البنزينات.
 
حسن: ليه يا سهير هانم هى وقفت قد إيه؟
 
سهير: دى بقالها فضلة خيرك شهرين ونص.. يعنى من أول الأزمة الأولانية وهى واقفة.. والبنزينة شطبت وفضلت واقفة.. لغاية ما جت عربية التموين.. وبدأ الطابور يتحرك.. ولما جه الدور عليها البنزين خلص تانى.. وفضلت واقفة.. وبعدين البنزينة قفلت وفضلت واقفة.. وبعدين صاحب البنزينة باع البنزينة لمستثمر عربى وهى واقفة.. والمستثمر العربى هد البنزينة وعملها «مول».. وهى واقفة.. وبعدين جابوا ونش وشالوا عربيتها.. فنزلت ونصبت خيمة فى أرض البنزينة ولسه معتصمة هناك لغاية دلوقتى.. وبعتنالها جوابات تأييد.. والجمعة الجاية كلنا رايحين نعمل لها «جمعة البنزين» حتى يستجيب المستثمر العربى لمطالبها.. ويرجع الأرض لعمر أفندى.. وعمر أفندى يرجع البنزينة لأصلها.. وهى تمون عربيتها وبعدين تمشى.
 
حسن: يا سبحان الله.. يعنى الست والدتك من الثوار.
 
سهير: طبعًا.. هى من ائتلاف ثورة البنزين الأولى وهى صاحبة أول مليونية للبنزين.
 
حسن: ما شاء الله.. تصورى أنا حبيتك من أول نظرة يمكن علشان موقف والدتك البطولى.
 
سهير: ما تكسفنيش يا حسن.. أنا برضوا عندى عاطفة قوية بالنسبة لك.
 
حسن: ياه.. «عاطفة قوية» فكرتينى بالفنان حسين صدقى والفنانة راقية إبراهيم.. بقالى كتير ما سمعتش الكلمة دى.. وأنا كمان حاسس تجاهك باندفاع عاطفى.
 
سهير: إيه رأيك ما تيجى نعمل مشروع عائلى.
 
حسن: يا ريت نتجوز يعنى؟!
 
سهير: لأ يا حبيبى أنا قصدى أنت مش قلت لى أنك ساكن فى الهرم.
 
حسن: آه.. فعلاً.. وأنت ساكنه فى الهرم مش كده.
 
سهير: بالضبط لذلك أنا بافكر ابيع عربيتى وأنا أركب معاك لغاية هيئة الطاقة.. وأنت تروح وزارة البترول.. ونرجع سوا.. ونقف فى طابور البنزين سوا.. ونقف بعد كده فى طابور البوتاجاز سوا.. وبعدين نقف فى طابور العيش.. وبعدين طابور الجمعية التأسيسة.. وهكذا.
 
حسن: قصدك يعنى نتجوز.
 
سهير: لأ.. يا حبيبى ما ينفعش نتجوز.
 
حسن: ليه يا سهير يا حبيبتي..
 
سهير: لأنى أنا متجوزة .. يا حبيبي.
 
حسن: كده بتفكرينى بفريد الأطرش مش حسين صدقي.. لما غنى فى فيلم لحن الخلود الحب من غير أمل أسمى معانى الغرام.
 
سهير: صح.. أكبر صح.. ونسمى الفيلم بدل حب فى البنزينة.. غرام فى البنزينة
   - النهاية-
 
مسااااااء الفل
 
- يد واحدة لا تحمل بطيختين.. إلا إذا كان صاحبها لاعباً فى السيرك القومي.
 
- وحزب واحد لا يستولى على سلطتين إلا إذا كان لاعباً فى السيرك السياسي!
 
لو دامت لغيركم ما أتت إليكم.. فانتبهوا أيها السياسيون الجدد.. فمن لم يجد عبرة ليتعظ بها.. فيكفيه «الحزب الوطنى المنحل» فهو أبوالعبر!
-من كان رزقه على الله فلا يحزن..
 
- ومن كان تمويله من أمريكا فلا يقلق من أحكام القضاء..
-ومن كان تمويله من السعودية وقطر والكويت.. فلا يهتم لأن أجهزة مراقبة الأموال الواردة من الخارج لا ترى الريالات ولا الدينارات.. ولا الدولارات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss