صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

صحتنا

الإفراط فى استخدام التكنولجيا سبب رئيسى فى أمراض العمود الفقرى

26 يونيو 2015



قال الدكتور محمد إبراهيم رشيد أستاذ العمود الفقرى بكلية الطب بجامعة عين شمس، إن الإفراط فى استخدام التكنولجيا الحديثة يعد سببا رئيسيا لآلام العمود الفقرى بالظهر والرقبة، مشيرًا إلى أن الأمر موجود بالعالم كله، مؤكدًا أن تقدم الوسائل التشخيصية ساعد على اكتشاف الكثير من اﻷمراض التى كانت لا تكتشف سابقا، بالإضافة إلى أن تقدم وسائل العلاج طبيًا وجراحيًا، حيث شجع الكثير من المرضى للجوء إلى الطبيب المتخصص.
وأضاف رشيد أن أهم الوسائل لعلاج أمراض العمود الفقرى هى كى المفاصل الخلفية، وحقن النخاع، والعلاج الطبيعي، والعلاجات البديلة، مضيفًا أن التدخل الجراحى المحدود، يعنى التدخل بالليزر الجراحي، والتجفيف الحرارى للغضاريف، ومناظير العمود الفقري، بالإضافة إلى استخدام التوجيه بالكمبيوتر، والتثبيت الداخلى للفقرات بدون جراحة تقليدية.
وعن صلاحية الطرق الحديثة لعلاج جميع مشاكل الظهر والرقبة، قال رشيد، إنه لاتوجد طريقة واحدة تصلح لعلاج كل المشكلات، وبالتالى فإن الخيار بين أفضل مايصلح ﻷى حالة هو أمر يرجع للطبيب المعالج وخبرته وحسب كل حالة على حدة، مؤكدًا أنه من واجب الطبيب أن يشرح لمريضه سببب اختيار لهذه الطريقة دون غيرها، وهذا من حقوق المريض اﻷساسية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss