صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصر تحرر 27 إثيوبيًا من ليبيا

8 مايو 2015



كتب - أحمدإمبابى وحمادة الكحلى وأحمد سند


   فى لفتة إنسانية معبرة استقبل  الرئيس عبد الفتاح السيسى، أمس فى مطار القاهرة 27 إثيوبياً يمثلون الدفعة الأولى من الأشقاء الاثيوبيين العائدين من ليبيا، والذين تم تحريرهم بالتعاون بين الأجهزة الأمنية المصرية والليبية.
وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس وجَّه كلمة إلى وسائل الإعلام أشار فيها إلى أن مصر تألمت كثيرا لحادثة الذبح البشعة التى تعرض لها المواطنون الإثيوبيون الأبرياء، ومن ثم فإن مصر قامت بالتنسيق مع الأشقاء فى ليبيا وإثيوبيا بتحرير المواطنين الاثيوبيين الذين كانوا يعانون ظروفاً شديدة الصعوبة فى ليبيا.
وأكد  الرئيس أنه على الرغم من أن إثيوبيا ليست لها حدود مباشرة مع ليبيا تيسر عملية تحرير المواطنين الاثيوبيين، إلا أن شقيقتها مصر لديها هذه الإمكانية، منوها إلى ما سبق أن أكده سيادته فى خطابه فى البرلمان الاثيوبى بشأن التضامن الشعبى بين مصر وإثيوبيا، وأن ما يؤلم الشعب الاثيوبى يؤلم أيضا الشعب المصرى.
وأضاف المتحدث الرسمى أن  الرئيس أشار إلى أن الاجهزة الأمنية تمكنت من استعادة المواطنين الاثيوبيين وتم نقلهم إلى مصر تمهيداً لعودتهم سالمين إلى ذويهم فى إثيوبيا. وشدد  الرئيس على أن ما تشهده ليبيا من تدهور أمنى وزعزعة للاستقرار أمر يهم المجتمع الدولى بأسره ويتعين أن تستعيد الدولة الليبية أمنها واستقرارها، معولاً على الدور الذى يقوم به الجيش الليبى لحماية المواطنين واستعادة الدولة الليبية.
ووجه  الرئيس الشكر لجميع الأجهزة الأمنية المصرية والليبية التى ساهمت بجهودها فى استعادة المواطنين الاثيوبيين، مؤكداً أن الأجهزة الأمنية المصرية تبذل جهودها من أجل مكافحة الارهاب وتوفير الحماية والتأمين للمواطنين الابرياء فهى تدافع ولا تعتدي، وذلك جزء أساسى من دورها.
كما وجه  الرئيس رسالة إلى المجتمع الدولى أكد خلالها أن مصر تساند وتؤيد جميع الجهود المبذولة لاستعادة الأمن والاستقرار فى المنطقة.
وفى الختام، وجه  الرئيس كلمة للشعب الاثيوبى قدم خلالها التهنئة بعودة المواطنين الاثيوبيين الابرياء، مؤكدا أن شعوب مصر وإثيوبيا والسودان تمثل شعباً واحداً، وأنه يمكن للأشقاء الاثيوبيين أن يعولوا دائماً على مصر التى لن تتوانى عن تقديم الدعم والمساندة لأشقائها.
وقال السيسى للصحفيين المتواجدين على أرض مهبط مطار القاهرة: نقول للشعب الليبى نحن معك حتى تستعيد أمنك واستقرارك.. وللإثيوبيين حمدالله على سلامة أبنائكم.. نحن شعب واحد والشعب المصرى والسودانى والإثيوبى يشرب من ماء واحد ويمكنكم الاعتماد علينا. وأكد السفير المصرى فى أديس أبابا محمد إدريس أن دولة إثيوبيا تثمن وبقوة ما قامت به مصر من أجل الإفراج عن الرعايا الإثيوبيين الذين اختطفوا فى إثيوبيا مؤخرًا قبل أن تنجح مصر فى تحريرهم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الفارس يترجل

Facebook twitter rss